طريق السعادة

أخي الزائر لنا عظيم الشرف أنك تتصفح منتدى طريق السعادة و يسعد ان تسجل فيه كفرد من هذه الأسرة
و جزاك الله خيرا

السعادة تمتد

أخي المسلم أختي المسلمة سجل (ي) معنا في منتديات منهاج النبوة

(ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

[سورة النحل 125]

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
http://www.saaid.net/saaid/9b69b.gif
عيدكم مبارك و كل عام و أنتم بخير

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

مزامير الشيطان

شاطر
avatar
نصر الدين ياسر
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 128
نقاط : 10084263
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2016
العمر : 27

مزامير الشيطان

مُساهمة من طرف نصر الدين ياسر في الإثنين أكتوبر 08, 2018 10:27 am

قال العلامة ابن القيم-رحمة الله عليه-في كتابه [إغاثة اللهفان من مصائد الشيطان] ما نصه: (ومن مكائد عدو الله ومصائده التي كاد بها من قل نصيبه من العلم والعقل والدين، وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين، سماع المكاء والتصدية والغناء بالآلات المحرمة؛ ليصد القلوب عن القرآن، ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان، فهو قرآن الشيطان، والحجاب الكثيف عن القرآن، وهو رقية اللواط والزنا، وبه ينال الفاسق من معشوقه غاية المنى، كاد به الشيطان النفوس المبطلة وحسنه لها مكرًا وغرورًا، وأوحى إليها الشبه الباطلة على حسنه، فقبلت وحيه، واتخذت لأجله القرآن مهجورًا)... إلى أن قال-رحمه الله، ولقد أحسن القائل:
تلي الكتاب فأطرقوا لا خيفةلكنه إطراق ساه لاهي
وأتى الغناء، فكالحمير تناهقواوالله ما رقصوا لأجـل الله
دف ومزمار ونغمة شادنفمتى رأيت عبـادة بملاهي
ثقل الكتاب عليهم لما رأواتقييده بأوامر ونواهي
سمعوا له رعدا وبرقا إذ حوىزجرا وتخويفا بفعل مناهي
ورأوه أعظم قاطع للنفس عنشهواتها، يا ذبحها المتناهي
وأتى السماع موافقًا أغراضهافلأجل ذاك غدا عظيم الجاه
أين المساعد للهوى من قاطعأسبابه، عند الجهول الساهي
إن لم يكن خمر الجسوم فإنهخمر العقول مماثل ومضاهي
فانظر إلى النشوان عند شرابهوانظر إلى النسوان عند ملاهي
وانظر إلى تمزيق ذا أثوابهمن بعد تمزيق الفؤاد اللاهي
واحكم فأي الخمرتين أحق بالتـحريم والتأثيـم عند الله
وقال آخر:
برئنا إلى الله من معشربهم مرض من سماع الغنا
وكم قلت: يا قوم أنتم علىشفا جرف ما به من بنا
شفا جرف تحته هوةإلى درك كم به من عنا
وتكرار ذا النصح منا لهملنعذر فيهم إلى ربـنا
فلما استهانوا بتنبيهنارجعنا إلى الله في أمرنا
فعشنا على سنة المصطفىوماتوا على تنتنا، تنتنا
ولم يزل أنصار الإسلام وأئمة الهدى، تصيح بهؤلاء من أقطار الأرض، وتحذر من سلوك سبيلهم واقتفاء آثارهم من جميع طوائف الملة). انتهى كلامه رحمه الله.
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 12:01 am