طريق السعادة

أخي الزائر لنا عظيم الشرف أنك تتصفح منتدى طريق السعادة و يسعد ان تسجل فيه كفرد من هذه الأسرة
و جزاك الله خيرا

السعادة تمتد

أخي المسلم أختي المسلمة سجل (ي) معنا في منتديات منهاج النبوة

(ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ)

[سورة النحل 125]

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
http://www.saaid.net/saaid/9b69b.gif
عيدكم مبارك و كل عام و أنتم بخير

مثل التواضع.

شاطر
avatar
نصر الدين ياسر
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 126
نقاط : 10078503
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2016
العمر : 27

مثل التواضع.

مُساهمة من طرف نصر الدين ياسر في الإثنين فبراير 13, 2017 1:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اجمل ما في لغتنا العربية ان حروفها و كلماتها تجسد كل الحالات التي نعيشها او نصادفها في حياتنا اليومية. يكفي ان نقف عند اية كريمة في القرءان او حديث نبوي شريف او حكمة . . بل مجرد بيت شعري لنربطه بما نراه حولنا محزنا كان او مفرحا.
اعود الى عنوان طرحي و الذي هو
ملأى السنابل تنحني بتواضع ... و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ

هذا البيت الشعري يصف لنا كيف ان السنابل الملاى تنحني بتواضع امام هبوب الرياح بينما الفارغات ترتفع رؤوسها الى الاعالي.
في كثير من المواقف نصادف اناسا عقولهم و تصرفاتهم و تفكيرهم اشبه بالسنابل . . منهم من يتميز بالتواضع في كل المواقف كيفما كانت حدتها و يعالج الامور بالاستماع و التفهم و عدم قمع الراي . . و منهم من يترفع و ليست له قابلية حتى للاستماع. يربطون كل شيء بمحدودية فهمهم و ما عاشوه من تجارب سلبية . . .
نرى هذا جليا في مجتمعاتنا و مناظراتنا و نقاشاتنا و قممنا . . بل و حتى عبر اقلامنا في المنتديات اذ نجد التعقيب يسبب للبعض التشنجات و التحزب و المقاطعة اضافة
الى التربص للانقضاض على كل طرح و تاويله.
اسئلتي النقاشية
1- في نظركم هل اختلاف جنسياتنا هو السبب ام اجناسنا و اعمارنا و ثقافاتنا ؟
2- متى نصل الى مستوى تقبل اراء بعضنا و عدم التسرع في البث ؟
3- هل النقذ من اجل البناء يعتبر هدما ؟
اتمنى ابداء الراي بروح رياضية و من له قابلية اساءات الظن و التاويلات مكانه ليس هنا
مع تقديري للجميع
اجمل ما في لغتنا العربية ان حروفها و كلماتها تجسد كل الحالات التي نعيشها او نصادفها في حياتنا اليومية. يكفي ان نقف عند اية كريمة في القرءان او حديث نبوي شريف او حكمة . . بل مجرد بيت شعري لنربطه بما نراه حولنا محزنا كان او مفرحا.
اعود الى عنوان طرحي و الذي هو
ملأى السنابل تنحني بتواضع ... و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ

هذا البيت الشعري يصف لنا كيف ان السنابل الملاى تنحني بتواضع امام هبوب الرياح بينما الفارغات ترتفع رؤوسها الى الاعالي.
في كثير من المواقف نصادف اناسا عقولهم و تصرفاتهم و تفكيرهم اشبه بالسنابل . . منهم من يتميز بالتواضع في كل المواقف كيفما كانت حدتها و يعالج الامور بالاستماع و التفهم و عدم قمع الراي . . و منهم من يترفع و ليست له قابلية حتى للاستماع. يربطون كل شيء بمحدودية فهمهم و ما عاشوه من تجارب سلبية . . .
نرى هذا جليا في مجتمعاتنا و مناظراتنا و نقاشاتنا و قممنا . . بل و حتى عبر اقلامنا في المنتديات اذ نجد التعقيب يسبب للبعض التشنجات و التحزب و المقاطعة اضافة
الى التربص للانقضاض على كل طرح و تاويله.
اسئلتي النقاشية
1- في نظركم هل اختلاف جنسياتنا هو السبب ام اجناسنا و اعمارنا و ثقافاتنا ؟
2- متى نصل الى مستوى تقبل اراء بعضنا و عدم التسرع في البث ؟
3- هل النقذ من اجل البناء يعتبر هدما ؟
اتمنى ابداء الراي بروح رياضية و من له قابلية اساءات الظن و التاويلات مكانه ليس هنا
مع تقديري للجميع
اجمل ما في لغتنا العربية ان حروفها و كلماتها تجسد كل الحالات التي نعيشها او نصادفها في حياتنا اليومية. يكفي ان نقف عند اية كريمة في القرءان او حديث نبوي شريف او حكمة . . بل مجرد بيت شعري لنربطه بما نراه حولنا محزنا كان او مفرحا.
اعود الى عنوان طرحي و الذي هو
ملأى السنابل تنحني بتواضع ... و الفارغاتُ رؤوسُهن شوامخُ

هذا البيت الشعري يصف لنا كيف ان السنابل الملاى تنحني بتواضع امام هبوب الرياح بينما الفارغات ترتفع رؤوسها الى الاعالي.
في كثير من المواقف نصادف اناسا عقولهم و تصرفاتهم و تفكيرهم اشبه بالسنابل . . منهم من يتميز بالتواضع في كل المواقف كيفما كانت حدتها و يعالج الامور بالاستماع و التفهم و عدم قمع الراي . . و منهم من يترفع و ليست له قابلية حتى للاستماع. يربطون كل شيء بمحدودية فهمهم و ما عاشوه من تجارب سلبية . . .
نرى هذا جليا في مجتمعاتنا و مناظراتنا و نقاشاتنا و قممنا . . بل و حتى عبر اقلامنا في المنتديات اذ نجد التعقيب يسبب للبعض التشنجات و التحزب و المقاطعة اضافة
الى التربص للانقضاض على كل طرح و تاويله.
اسئلتي النقاشية
1- في نظركم هل اختلاف جنسياتنا هو السبب ام اجناسنا و اعمارنا و ثقافاتنا ؟
2- متى نصل الى مستوى تقبل اراء بعضنا و عدم التسرع في البث ؟
3- هل النقذ من اجل البناء يعتبر هدما ؟
اتمنى ابداء الراي بروح رياضية و من له قابلية اساءات الظن و التاويلات مكانه ليس هنا
مع تقديري للجميع







    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 19, 2018 5:01 am