طريق السعادة
أخي الزائر لنا عظيم الشرف أنك تتصفح منتدى طريق السعادة و يسعد ان تسجل فيه كفرد من هذه الأسرة
و جزاك الله خيرا

لدفع الضر و البلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لدفع الضر و البلاء

مُساهمة من طرف نصر الدين ياسر في الثلاثاء فبراير 21, 2017 7:24 am

avatar
نصر الدين ياسر
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 119
نقاط : 10047867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2016
العمر : 26

http://www-almihadj.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لدفع الضر و البلاء

مُساهمة من طرف نصر الدين ياسر في الثلاثاء فبراير 21, 2017 7:27 am

حَـسْبُـنَا اللَّهُ وَنِـعْمَ الْوَكِـيل

تقال هذه الكلمة المباركة في مقامين: مقام طلب المنافع، ومقام دفع المضار
فمن الأول: قول الله تبارك وتعالى: وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ. [التوبة: 59].
ومن الثاني: قول الله تبارك وتعالى: الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ. [آل عمران:173-174].
وجُمِعَ الأمران في قول الله عزَّ وجلَّ: قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ. [الزمر:38] . أي: قل حسبي الله لجلب النعماء ، ولدفع الضرِّ والبلاء .
avatar
نصر الدين ياسر
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 119
نقاط : 10047867
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2016
العمر : 26

http://www-almihadj.ahlamountada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى